المؤسسة العسكرية وصلت لمرحلة الخيانة ويجب اعادة بناءها من الجذور

Ставки На Спорт Онлайн Букмекерская Компания 1xbet ᐉ 1xbet1 Com
فبراير 15, 2023
Как Рассчитать Систему Ставок На Спорт: Таблица Расчета И Пример
فبراير 23, 2023

المؤسسة العسكرية وصلت لمرحلة الخيانة ويجب اعادة بناءها من الجذور

المؤسسة العسكرية وصلت لمرحلة الخيانة ويجب اعادة بناءها من الجذور

المؤسسة العسكرية وصلت لمرحلة الخيانة ويجب اعادة بناءها من الجذور

في ظل تحركات من نظام الانقلاب العسكري في مصر لبعض المحسوبين علي المعارضة المصرية ظهرت محاولات البعض لإخراج المؤسسة العسكرية نظيفة اليدين من الكوارث التي ألمت بمصر على مدي ما يقرب من سبعين عاما وخاصة في
السنوات العشر الاخيرة.
إن هذه المحاولات ليست الأولى من نوعها فقد حدثت ونجحت عدة مرات سابقًا وكانت النتيجة توغل واستبداد وكوارث أكثر عمقا على مصر وشعبها.
لذلك يحذر المجلس الثوري من هذه المحاولات الخبيثة ويؤكد على الشعب المصري ضرورة الحذر الشديد منها.
إن ما يطلق عليه المؤسسة العسكرية في مصر قامت بالآتي :
1- الانقلاب العسكري على ثورة يناير وعلي الإرادة الشعبية في 2013
2- إصدار بيان رسمي لدعم ما يسمى رئيس الجمهورية الحالي قبل انتخابات 2014 المزعومة
3- عدم التراجع عن القتل العمد وإسالة دماء الشعب في كل مصر
4- إدارة عمليات بيع الجزيرتين الاستراتيجيتين تيران وصنافير
5-التفريط في مياه النيل في اتفاقية المبادئ
6- تدمير البنية الصناعية لمصر لصالح مصالح ضيقة لأعضائها على حساب كل شعب مصر
7- التلاعب بقوت الشعب وتدمير الصناعات الغذائية الرئيسية مثل صناعة الدواجن لتشريد ملايين العاملين في هذا القطاع وغيره من اجل منفعة مادية مباشرة ومن أجل استمرار إذلال الشعب وتجويعه
8- ارتكاب سرقات هائلة للقروض التي لا تتوقف وتحميل الشعب تكلفة هذه القروض مستقبلا
9- التلاعب بكل إمكاناتها لتشويه العقل الجمعي المصري للحفاظ على مصالحها وسيطرتها المطلقة
10- التعاون بكل قطاعاتها مع العدو الصـ هيـ ـوني وتفريغ سيناء من أهلها لصالح الصـ ـهـ ـا يـ ـنة
إن أي من هذه النقاط تقع تحت تصنيف الخيانة
العظمي لما تسمى المؤسسة العسكرية وتستوجب العقاب المستحق.
إن المجلس الثوري المصري يؤمن بحتمية وجود مؤسسة للدفاع عن أرض مصر وشعبها، إلا أن المؤسسة الحالية وصلت لمرحلة الخيانة مما يستدعي حتما إعادة بنائها من الجذور.
لذلك فإن أي محاولة لإعادة رسم صورة مختلفة لهذه المؤسسة يعتبر مشاركة في الخيانة تستوجب العقاب المستحق.
ويدعو المجلس الثوري المصري شعب مصر للوقوف أمام هذه المحاولات الخبيثة من مجموعات البائسين العاملين تحت مظلة العمالة لما تسمى المؤسسة العسكرية المصرية الخائنة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *